أ نموذج البناء في الشارع الرئيس لحي القصاع منذ نشأة الحيصاع

حي القصاع

حي القصاع توطئة مهما تحدثت عن هذا الحي لن أفيه حقه فهو مسقط رأس والدي ووالدتي كل اهلي ومسقط رأسي واولادي… فيه عشت ألفة العائلة والجيران… هو ذلك الموطن الأول في حياتي، وللموطن الأول في حياة الانسان المقترن بالطفولة والصبوة، البصمة الأشد وضوحاً في كل مراحل حياته اللاحقة. لذا نراني وترى كل انسان يتغني بحارته

ايقونة القيامة

صلاة الباعوث

صلاة الباعوث للذكرى والتاريخ اعتدنا في دمشق تحديداً وفي سائر المشرق في كل كنائسنا الارثوذكسية في المدن والبلدات والقرى ان نعيد بمناسبة عيد الفصح والقيامة للباعوث… وفي دمشق ومنذ فجر وجودنا اعتدنا في اثنين الباعوث في الكاتدرائية المريمية يوم اثنين الفصح صباحاً /وفي ختام القداس الالهي/ منذ فجر وجودها ككاتدرائية وكانت ولاتزال تشهد احتفالات ضخمة

راعي ابرشية طرابلس والكورة المتروبوليت الياس قربان شحرور الكرسي الانطاكي وغريده

راعي ابرشية طرابلس والكورة المتروبوليت الياس قربان شحرور الكرسي الانطاكي وغريده مقدمة في غمرة من صباح الخميس 30 تموز 2009 ، انتقل الى الأحضان السيدية المقدسة في الفردوس عميد المطارنة الأنطاكيين المتروبوليت الياس قربان منذ العام 1999،وهو واحد من رجالات انطاكية العظمى خاصة، والارثوذكسية عامة. هو رجل يلخص تاريخ حقبةٍ من حياة أبرشية متميزة في

طوبى لأنقياء القلوب فإنهم لله يعاينون…

طوبى لأنقياء القلوب فإنهم لله يعاينون… امي الحبيبة…وصديقتي الغالية… بأية مراثٍ أرثيك …أم بأية نشائد كان يجب ان اجهز لدفنك ياغالية…؟ رفيقة عمري ياامي … حملتني يداك ورشفت اول رشفة من حليبك وكنتِ يا امي بعمر 15 سنة… فانا بكرك… كبرنا سوية يا امي كنتِ صغيرة وكنت طفلاً على يدك لذا ترافقنا معاً لعبنا معاً