دار البطريركية الأنطاكية الارثوذكسية

دار البطريركية الأنطاكية الارثوذكسية مدخل تقع في قلب دمشق التاريخية وسط الشارع المستقيم الممتد من باب الشرقي شرقاً الى باب الجابية غرباً، والذي يشطر الشام القديمة إلى شطرين جنوبي وشمالي. وكان يتقاطع مع هذا الشارع المستقيم شارع مستقيم يمتد من باب الصغير جنوباً (اصغر أبواب دمشق السبعة)وهو البوابة الجنوبية لدمشق نحو محلة الميدان، ومنها إلى

بعض المعاهد اللاهوتية الأرثوذكسية الأنطاكية

بعض المعاهد اللاهوتية الأرثوذكسية الأنطاكية قال الرب يسوع:” من عمل وعلم دعي عظيماً في ملكوت السموات” مقدمة ان المدارس والمعاهد العلمية واللاهوتية الأرثوذكسية لم تخل منها كنيسة منذ نشأتها، انما كانت تلك المعاهد في اول تأسيسها بسيطة المنهج تعلم تحت رعاية الاكليروس اضافة الى العلوم والمعارف، اصول الايمان المسيحي القويم (الارثوذكسي) والدفاع عنه في وجه

كتاب مفتوح الى غبطة البطريرك غريغوريوس الثالث بطريرك الروم الكاثوليك الجزيل الاحترام

* صاحب الغبطة البطريرك غريغوريوس الثالث بطريرك انطاكية وسائر المشرق والاسكندرية واورشليم للروم الكاثوليك الجزيل الاحترام التمس بركتكم ودعاكم غبطة ابينا البطريرك *كتاب مفتوح الى غبطتكم وددت ان ارفعه الى سدتكم، وذلك في ضوء بروتوكولكم رقم 603/2015 بتاريخ 26/11/2015 الحاوي رسالة غبطتكم حول قضيَّة تثبيت وتوحيد عيد الفصح والقيامة المجيدة… وأُدرجه ادناه بنصه الحرفي ليطلع

البطريرك الأنطاكي غريغوريوس الأول

البطريرك الأنطاكي غريغوريوس الأول السيرة الذاتية هو فلسطيني الأصل، كان قبلاً ” ممثلاً لديرالروم في سورية، ورئيساً لدير فاران في فلسطين، ودير القديسة كاترينا في جبل سيناء. اُنتخب خلفاً لأنسطاسيوس الأول السنة 570 مسيحية. يقول مثلث الرحمات الأسقف استفانوس حداد في تعريبه “كتاب تاريخ أنطاكية” للمؤرخ الكبير خريستموس بابا دوبولس ” يروي لنا يوحنا موسخوس

المتروبوليت غفرئيل شاتيلا الدمشقي…

المتروبوليت غفرئيل شاتيلا الدمشقي أسرة شاتيلا في الأصل والتسمية لاشك ان تسمية شاتيلا مستمدة من كون ابناء هذه الاسرة مزارعين اشتهروا بغرس الشتول. على ماتفيد ادبيات اسرة شاتيلا وهي من الأسر المسيحية والاسلامية في بلاد الشام عموماً ودمشق وبيروت وحماه…وتؤكد مصادر الأسرة بفرعها البيروتي الاسلامي التي تؤكد سبب التسمية، ان اصل الفرعين الاسلامي والمسيحي واحد،