خاطرتي بمناسبة عيد الكرسي الانطاكي المقدس واحتفاليته… بالله يا انطاكية…

بالله يا انطاكية… خاطرتي بمناسبة عيد الكرسي الانطاكي المقدس واحتفاليته… وكأني قرأتها في هذه الاحتفالية… – الكلام من مريمية الشام ليس حدثاً جغرافياً، هو حديث الروح وكلام في الزمان المتجسد في إنسان وإله، في بطن بتول، هي صاحبة هذا المكان، وهو موقع عتاقة القداسة الأول والمتجذر في الاله المتجسد في الشام التي شاءها بتجسده ان

القائد الكشفي جورج درزي…

القائد الكشفي جورج درزي… مقدمة اعتمدت في كتابة سيرته على ذكرياتي الشخصية معه، وعلى ما اعطتني اياه مؤخراً من معلومات شخصية وذاتية ابنته السيدة نهاد درزي مشكورة. اقول في مقدمة تدوينتي اننا نبقى قاصرين عن ايفائه حقه سيما وقد مضى على انتقاله الى الاخدار السماوية وهذه الساعة 37 سنة مع كل ما اعترى ذاكرتي من

دار البطريركية الأنطاكية الارثوذكسية

دار البطريركية الأنطاكية الارثوذكسية مدخل تقع في قلب دمشق التاريخية وسط الشارع المستقيم الممتد من باب الشرقي شرقاً الى باب الجابية غرباً، والذي يشطر الشام القديمة إلى شطرين جنوبي وشمالي. وكان يتقاطع مع هذا الشارع المستقيم شارع مستقيم يمتد من باب الصغير جنوباً (اصغر أبواب دمشق السبعة)وهو البوابة الجنوبية لدمشق نحو محلة الميدان، ومنها إلى

نعمان قساطلي الدمشقي

نعمان قساطلي الدمشقي المؤرخ والكاتب والأديب السيرة الذاتية ولد نعمان عبده قساطلي في دمشق بمنطقة القيمرية عام1854 في اسرة عريقة في الثقافة وهواية العلم والأدب والمطالعة وسرد الوقائع التاريخية، اضافة الى كونها اسرة ارثوذكسية مكينة في ايمانها وممارسة لطقوسها وحضور الصلوات في المجَّمَّع الروحي الذي يضم الى الكنيسة المريمية، كنيسة القديس نيقولاوس، وكنيسة القديسين كبريانوس

أخ لو ترجع ايام زمان…

أخ لو ترجع ايام زمان… سقى الله الشام وتراب الشام… وأهل الشام ايام زمان… واترحم على جدتي اسما طحان واسترجع الذاكرة الطفولية… كانت الشام ولا أحلى، حارات نظيفة، لأنو كل ست بيت كانت تكنس الحارة قدام باب الزقاق، الصبح والمسا… وترش الميه لتروح الغبرة، وتحط اللي كنستهم بقصديرة (تنكة) الزبالة…( لأنو ماكان فيه وقتها أكياس