الايمان المظهري او الاستعراضي

الايمان المظهري او الاستعراضي الدين ليس للمظهر او للاستعراض، لا في العبادة ولا في الحماسة للدين والطائفة والمذهب… ولا في التعصب بالتالي ضد اي دين او طائفة او مذهب… الدين هو علاقة سامية جداً لا يمكن وصفها بين الانسان والله الواحد الخالق والرازق الحياة والمخلص من الخطيئة. فخلقة الله للانسان على صورته ومثاله، كما ورد

تأملات في الصوم الكبير المقدس

تأملات في الصوم الكبير المقدس توطئة روحية “وإذا صمنا يا إخوة جسدياً فلنصم أيضاً روحياً ولنحل وثاقات الظلم ونفك عقد المعاملات القسرية، ونمزق الصكوك الجائرة، ونمنح الجياع خبزاً، ونولج مساكين لاسقف لهم الى منازلنا لكي ننال من المسيح الاله الرحمة العظمى” ( استشيرة الأربعاء من الأسبوع الأول من الصوم الكبير المقدس) الصوم الكبير مرحلة التوبة

ارشادات روحية

*عندما تستيقظ من النوم، وجه أولى أفكارك نحو الله، ولتكن اولى كلماتك الصلاة التي توجهها لخالقك الذي بيده حياتك… * اركع أمام الله واشكره تعالى إذ سمح لك أن تنهض من نومك ولم يهلكك لخطاياك الكثيرة وفق عظم تحننه عليك منتظراً بصبرعظيم اهتداءك…

تأملات من وحي الآلام

تأمروا عليك حبيبي… وكان لهم ما ارادوا… + صلبك كان غاية تآمرهم… كل حين، كان الصليب منتصباً على أفق خيالك، كنتَ تشتاق أن تُسَّمَّر عليه وتعتمد بدمك، إنك حقاً لهذا اتيت ياحبيبي يسوع… + حنانك، ليلة العشاء السري أوجعني، وبرهةَ انحنيتَ، ياحبيبي، تغسل أرجل التلاميذ، التقت السماء على النجوم تخفيها مهابًة وحياءً…

كنيسة الصليب المقدس

ألقيت هذه المحاضرة في قاعات كنيسة الصليب المقدس بذكرى الإحتفالات بعيد رفع الصليب المقدس في 12 أيلول 2009 بمشاركة واسعة من باحثين و مفكرين . و شاركني الفنان الياس زيات رسام الأيقونات الشهير ببحث عن أيقونات الكنيسة و هندستها، بحضور عدد كبير جداً من المهتمين. مقدمة تعد كنيسة الصليب المقدس الكنيسة الثانية في دمشق بعد