مثلث الرحمات الارشمندريت ميرون الزيات الدمشقي ( 1907 -1994 )

علمنا اليوم ,قارب القديسين في ايمانه , والملائكة في نقاء سيرته , هو كاهن الى الأبد على رتبة ملك يصادق جاهد الجهاد الحسن وحقق هدفه الذي من أجله صار جنديا من جنود المسيح له المجد من أجل الكنيسة المستقيمة الرأي فخدم فيها في كل مكان ارسلته اليه الرئاسة الروحية طائعا فماثل القديسين في جهادهم ونحن

الوجود الأرثوذكسي في أميركا ــ الجزء الثاني

الأرثوذكسية في أميركا الشمالية كانت الكنيسة الأرثوذكسية الروسية سبّاقة في إنشاء كنائس في أميركا. فقد قدِمَ إلى الآلاسكا سنة 1794 عشرة رهبان روس أغلبهم من دير فالامو (أشهر أديرة الرهبان في روسيا) ليبدأوا نشاطاً تبشيرياً واسعاً في أوساط الأسكيمو والهنود الحمر بعد أن تعلّموا اللغات المحكية هناك سلفاً. وكانت الكنيسة الأرثوذكسية الروسية قد أعلنت قداسة

الوجود الأرثوذكسي في أميركا-الجزء الأول

نبذة تاريخية في إكتشاف أميركا في عام 1492 أبحر البحّار الإيطالي كريستوف كولومبوس بثلاث سفن من اسبانية وبتمويل إسباني متّجهاً نحو الغرب في المحيط الأطلسي للوصول إلى شرق آسيا إلى موطن التوابل. وبعد رحلة استغرقت قرابة شهرين عانى فيهما من تمرّد بحّارته وصل إلى مجموعة من الجزر أطلق عليها اسم (جزر الهند الغربية)

دير سيدة البلمند البطريركي

بعد أن سبق وسلطنا الضوء في الأعداد الماضية على الأديار البطريركية في القسم السوري من الكرسي الأنطاكي المقدس (الحميراء ــ صيدنايا ــ معلولا)، نتابع في هذا العدد تسليط الضوء على بقية الأديار البطريركية الواقعة في القسم اللبناني من الكرسي الأنطاكي، مع دير البلمند الذي يُعد بحق فخر انطاكية العظمى ومبعث أمجادها في الماضي والحاضر والمستقبل.

الخوري الشهيد نقولا خشة وابنه الخوري الشهيد حبيب خشة الدمشقيين

في زاويتنا هذه المخصصة للتعريف بأعلام الكنيسة الارثوذكسية وما قدّموه من أجلها نسلّط الضوء في بحثنا هذا على اثنين من أولئك الأعلام الأفاضل البسطاء والورعين ,هما كاهنان دمشقيان (أب وابنه) عاشا واستشهدا بعدما قدّما كل ما يمكن للمرء أن يقدّم من أجل نفسه، قدماه من أجل الرعية سواء في دمشق أو في غيرها بنكران ذات