الجمعيات والأخويات الأرثوذكسية الدمشقية

الجمعيات والأخويات الأرثوذكسية الدمشقية مقدمة تاريخية – تعد الفترة التي أعقبت انتخاب السيد ملاتيوس الدوماني الدمشقي مطران أبرشية اللاذقية (1865 – 1898)على السدة البطريركية الأنطاكية الأرثوذكسية، بعد فترة من الرئاسة اليونانية للكرسي الأنطاكي، بدأت منذ انفصال مجموعة من أتباع الكرسي الأنطاكي فعلياً برئاسة السيد كيرلس طاناس والتحاقهم برومه ومن ثم تأسيسهم بطريركية تابعة لبابا رومه

الساموراي الذي أراد رؤية جهنم

الساموراي الذي اراد رؤية جهنم بعد حياة بطولية طويلة، دخل ساموراي الجنة وبما أنه فضولي بطبيعته، طلب إن كان يمكنه أن يلقي نظرة الى جهنم، قبل أن يذهب الى الجنة. فتمت الموافقة على طلبه وكُلِّفَ ملاك بمرافقته. قاده الملاك إلى قاعة واسعة مُدَّت في وسطها طاولة كبيرة. وكانت الصحون مملوءة بأشهى ما نتخيله من أطعمة.

أخ لو ترجع ايام زمان…

أخ لو ترجع ايام زمان… سقى الله الشام وتراب الشام… وأهل الشام ايام زمان… واترحم على جدتي اسما طحان واسترجع الذاكرة الطفولية… كانت الشام ولا أحلى، حارات نظيفة، لأنو كل ست بيت كانت تكنس الحارة قدام باب الزقاق، الصبح والمسا… وترش الميه لتروح الغبرة، وتحط اللي كنستهم بقصديرة (تنكة) الزبالة…( لأنو ماكان فيه وقتها أكياس

تنصير السلاف

تنصير السلاف في عام 863اتجه قديسان بيزنطيان وأصلهما من سالونيك هما الشقيقان كيرلس وميثوديوس نحو شمال الأمبراطورية البيزنطية ليقوما بعمل تبشيري خارج حدود الأمبراطورية وأدّتْ جهودهما في النهاية إلى تنصير بلغاريا وبلاد الصرب وروسيا ورومانية، حيث أصبحت من الشعوب الأرثوذكسية التي لعبت دوراً رئيساً في الكنيسة الأرثوذكسية الجامعة. خاصة في المرحلة التي تلت استشهاد القسطنطينية

ركن المخطوطات البطريركية رحلة البطريرك مكاريوس ابن الزعيم الى روسيا

ركن المخطوطات البطريركية رحلة البطريرك مكاريوس ابن الزعيم الى روسيا يسرنا أن نضع أمام القارىء الكريم تحقيقا” لمخطوط من المخطوطات البطريركية المحفوظة في الدار البطريركية والتي سبق للبطريركية الأرثوذكسية الأنطاكية في دمشق ان اصدرت بها كشافا” عام 1988 وسبق لها ان اصدرت كشافين مماثلين بمخطوطات دير سيدة صيدنايا وكنيسة دير عطية . أما مخطوطنا هذا