ساعات حمص …حمص العدية ام الحجارة السود

حمص العدية ام الحجارة السود ساعات حمص تشتهر حمص بالجمال بكل شيء فيها وجمال اهلها ودماثتهم وطيبتهم وخفة دمائهم وجمال سيداتها المشهور… ولكن الاهم من كل ذلك هو وفاء شعبها المغترب عنها بداعي الرزق لها وهم الذين اجادوا في التبرع لها كالسيدة كرجية حداد وزوجها وماشاء الله كل المغتربين عنها كانوا من الشعراء… وفي ذلك

لقائي المباشر مع الفضائية السورية حول: ” بالله يا انطاكية”

لقائي في البرنامج المباشر صباح الخير على الفضائية السورية صباح الاثنين 2 تموز 2017 حول الكرسي الانطاكي المقدس وحول احتفاليته في 29 حزيران 2017 بالامسية التي احياها كورال الكنارة الروحية ” بالله يا انطاكية” في الكاتدرائية المريمية… فيديو اللقاء وفيه الحوار حول “بالله يا انطاكية” و”لم أنطاكية؟” ثم” لم دمشق؟ على الرابط التالي: https://www.youtube.com/watch?v=LTqT4_ZnAUw

“بالله يا انطاكية”

“بالله يا انطاكية” بمناسبة عيد مؤسسي الكرسي الانطاكي المقدس/ عيد الكرسي الانطاكي المقدس عام 2017 قدم كورال الكنارة الروحية بقيادة الشماس ملاتيوس شطاحي وبمشاركة الأوركسترا بقيادة المايسترو اندريه معلولي امسية بعنوان:” بالله يا انطاكية” في الكاتدرائية المريمية في 29 /6/2017 كورال الكنارة هو كورال كنسي ارثوذكسي تابع لبطريركية انطاكية وسائر المشرق تأسس عام 2015 ببركة

من رحلة فيغا الى سورية والجليل 1912

من رحلة فيغا الى سورية والجليل 1912 “اجتزنا المعاقل الأخيرة لسلسلة جبال لبنان الشرقية الموحشة، حيث بدأ يواكبنا قسم من مياه دمشق العذبة الذي ينبع من هذه الجبال، ( بينما ينبع الجزء الآخر من جبل حرمون) إنه مجرى مخضر (يقصد نهر بردى) شفاف يحاذي الطريق ليروي خضرة الغوطة الغناء وترتفع فوقه صخور رائعة يغمرها نور

دفاق الذهب الدمشقي

دفاق الذهب الدمشقي القديس يوحنا الدمشقي… وبعض من سيرته واعماله توطئة من اسمه ولقبه يستبين انه دمشقي المولد والهوى، من ذلك لقبه الآخر المعرب عن اسمه اليوناني “كريسوروس” اي” دفاق الذهب” وكان لقبه اليوناني هذا تشبيها بعطائه المشابه لعطاء نهر بردى بفروعه السبعة لدمشق وغوطتها التي تحيط بدمشق في وقته احاطة السوار بالمعصم الذي يهبها