وسكن بيننا…

تأملات روحية… وسكن بيننا… في بشارته الالهية كتب القديس يوحنا الإنجيلي: -” والكلمة صار بشراً… فسكن بيننا… فرأينا مجده مجداً من لدن الآب لإبن وحيد ملؤه النعمة والحق.” (يوحنا: (1/14) ربي الحبيب اسمح لي ان اخاطبك من قلب من قلب خاطىء اثيم… – يايسوعي الحبيب لكم أردْ أنا الخاطيء، أن أقتدي بشيء مما مارسه تلميذك

انا من انا…

انا من انا… أعيش في صميم الحياة… من صميمها استوحي ارق مافيها من معان، واسمى مافيها من مُثل… بالرغم من قسوتها وفداحة ماتحملنا من خسائرها. تؤرقني غصة باكية، وزفرة كاوية، وخاصة الطفولة المتألمة… أعيش مآسي وطني ومجتمعي…وأنقل لروحي عصارة منها… ابتلع دموعي… كما ابتلع دموع غيري…نعم ابتلع، وازدري الغصات…وأطوي في الضلوع آهاتي وآهات غيري… انا

اليك ياشفيعي القديس يوسف الرامي واليكن ياحاملات الطيب…

اليك ياشفيعي القديس يوسف الرامي واليكن ياحاملات الطيب… يا ايها القديس المنسي وانت الاعظم من كل القديسين، لقد طلبت من بيلاطس ان يعطيك هذا الغريب لتؤويه، بعدما تركه الجميع… وقد طلبت من بيلاطس الجسد الطاهربرجائك له:” اعطني هذا الغريب لأؤويه…” هذا الغريب الذي لم يكن لديه مكاناً يؤويه او يسند اليه رأسه… نعم ياسيدي الرامي

خربشات سياسية…ملك الاردن وصياً على سورية

خربشات سياسية… ملك الاردن وصياً على سورية قبل سنتين وتحديداً في عام 2015 وفي معرض الاتجار بما اسموه “الأزمة السورية” وفي حقيقة الأمر تسميتها الأدق “الحرب الكونية على سورية” ومعروف السبب وهو ببساطة ان سورية درع القومية والدولة العربية الوحيدة من دول الطوق التي لم توقع صلحاً مع الكيان الصهيوني، حتى ماتسمى السلطة الفلسطينية وقعت

دِمَشْقْ أو َدْمشَق

دِمَشْقْ أو َدْمشَق حبيبتي، إن كان اسمك مشتق من الناقة الدَمْشَقْ ( السريعة)… أو أنهم دَمشَقوا في بنائك…   أو ان اسمك اشتُق من اسم بانيك دماشق بن قاني بن مالك بن ارفخشذ بن سام بن نوح، أو أن اسمك مشتق من المسك المضاعف (دومسكس بالرومية) أو أن البطل دمسكوس او دامسكينوس ابن لإله هرمس جاء