الجيش السوري محرراً الوطن

خربشات سياسية… 18/8/2018

خربشات سياسية… 18/8/2018 – لأن العلاقات بين العربان لارؤية استراتيجية ولا قواعد سياسية تحكمها … ولا علاقات على اساس اانها اخوية تربطها فهي غالباً كالأمواج حيناً تهدأ وحيناً تصطخب وتضرب الصخور وتتبدد كالزبد وكالعواصف الرملية التي تعمي العيون ثم تزول، هي علاقة بنيت على مبدأ العباءة والخنجر…بالرغم من كثافة التسليح وفداحة اثمانه… فقط لضرب سورية

الجيش السوري يرفع الغلم الوطني في القنيطرة

خربشات سياسية 3/8/2018رؤية في مشروع تحرير ادلب والشمال الغربي

خربشات سياسية 3/8/2018 رؤية في مشروع تحرير ادلب والشمال الغربي تقريبا انجزت معارك الجنوب السوري وانتهى التطهير من الوجود الارهابي والتكفيري وكخفافيش الظلام واللصوص وفي خضم معارك تحرير الجنوب، قام العدو الصهيوني بعملية استخباراتية دقيقة فيها تم تهريب مجموعات الاقنعة البيضاء عبر الاردن والكيان الصهيوني ليتم توزيعها على عدد من دول العدوان لايوائهم، التي جعلها

رفض الفدرلة والتقسيم

خربشات سياسية…28 /7/2018

خربشات سياسية…28 /7/2018 لمَ وجدنا وفداً كردياً مما يسمى قسد في دمشق للتفاوض مع الحكومة السورية؟ ماهي الاسباب الموجبة؟ والنتائج المرتقبة؟ اين اميركا وهم رأس حربتها؟؟ وكيف وافقت على المروق الكردي والعودة الى حضن الوطن الأم والدولة السورية وهي لاتزال تحتل الشرق والشمال السوري؟؟؟!!! توطئة برغم التباين الكبير بين تطلعات مايسمى “مجلس سوريا الديموقراطية” والحكومة

بوتين وترامب

خربشات سياسية 15/7/2018…مالنتائج المتوقعة من قمة هلسنكي؟

خربشات سياسية 15/7/2018… مالنتائج المتوقعة من قمة هلسنكي؟ غداُ الاثنين 16/7/2018 لقاء القمة المرتقب بين بوتين وترامب في هلسنكي / وهو لِقاء القمّة الأوّل الذي يجمعهما ولمدة ثلاث ساعات، وترامب كما يصفونه هو في أسوأ حالاتِه، فقد حاصَرته المُظاهَرات الصَّاخِبة في كُل بُقعَةٍ زارَها في بريطانيا احتجاجاً على سِياساتِه العُنصريّة التي تقود العالم إلى حافّة

الجيش السوري ينتصر

خربشات سياسية 4 تموز 2018من بوابة الجنوب السوري سقطت احلام العدو الصهيوني بتدمير سورية…

خربشات سياسية 4 تموز 2018 من بوابة الجنوب السوري سقطت احلام العدو الصهيوني بتدمير سورية… الجنوب السوري يتحرر وتخضوضر عيناه من جديد.. دَرعا كامِلة سَتعود إلى الدَّولة الأُم خِلال أيّام، وسيكون السُّؤال المَطروح هو أين سَتكون وِجهَة الجيش السوري المُقبِلَة.. إلى شَرق الفُرات أم إدلِب؟ انهيار المُفاوَضات بين ضُبّاط يُمَثِّلون عصابات “الجيش الحر” وجماعات مُنضَوِية