المناولة المقدسة

المناولة المقدسة توطئة يشدد آباء الكنيسة على ان هدف القداس الالهي هو اشتراك المؤمنين في المناولة المقدسة، اي الاشتراك في جسد الرب ودمه الكريمين وهذا مايميز القداس الالهي عن سائر الصلوات لذلك يفترض بكل مؤمن اشترك في القداس الالهي ان يتوج اشتراكه هذا بالمشاركة بالقدسات اي المناولة… الاستعداد للمناولة الصوم وهو تقليد الكنيسة القديم من

رفع الصليب المكرم

رفع الصليب المكرم تمهيد الصليب المقدس من العلامات التي يعتز بها المؤمن المسيحي، ويتجلى ذلك في حياته اليومية فنراه يرسم علامة الصليب في كل وقت كان، في الأفراح والأحزان والآلام، فالصليب هو كل شيء في حياة المؤمن. والصليب هو اداة افتخار وليست تعيير لذلك المؤمن الحقيقي يفتخر بها بينما يعاكسه المتزعزع في ايمانه، وكل تلاميذ

هل أيقونة “العائلة المقدسة” أيقونة هرطوقية؟

هل أيقونة “العائلة المقدسة” أيقونة هرطوقية؟ الجواب على هذا السؤال نقول نعم لكن لم؟ نقول نعم لأن كل الأيقونات التي يظهر فيها البار يوسف، كما لو كان يحتضن العذراء مريم والطفل يسوع، هي أيقونات مخالفة للعقيدة الارثوذكسية المستقيمة الرأي، بالتالي هي هرطوقية لا يجب على المؤمن وغير المؤمن شراءها أواقتناءها ولا توقيرها، لأن من وراء

عقيدة المطهر…

عقيدة المطهر… – ما هو المطهر؟ – من يعترف ويؤمن به ؟ – ما هي عقيدة المطهر؟ – كيف ندحض هذا التفكير الخاطئ ؟ ما هو المطهر المطهر حالة تمرّ فيها أنفسُ الموتى في مرحلة تطهير. إنّها الفرصة الأخيرة التي يمنحها الله للبشر لينضمّوا في شِركةٍ كاملة معه. فالمطهر إذًا هو الاهتداء الأخير بعد الموت.

لماذا نرسم علامة الصليب؟

لماذا نرسم علامة الصليب؟ * لنعلن محبة الله لنا ” لَيْسَ لأَحَدٍ حُبٌّ أَعْظَمُ مِنْ هَذَا أَنْ يَضَعَ أَحَدٌ نَفْسَهُ لأَجْلِ أَحِبَّائِهِ ” (يو13:15)  * لنتذكر أن الله غفر خطايانا بموت المسيح عل الصليب ” لأنكم أشتريتم بثمن “ (1كو20:6) * لإظهار العدل الالهى، فالمغفرة لم تكن على حساب العدل، بل إستوفى العدل الإلهى حقه