راعي ابرشية اللاذقية وتوابعها

المتروبوليت يوحنا منصور راعي ابرشية اللاذقية وتوابعها

المتروبوليت يوحنا منصور راعي ابرشية اللاذقية وتوابعها توطئة لايخفى على احد من المتابعين لتاريخ وحاضر الكرسي الانطاكي المقدس واستشراف مستقبله، لابد له من أن يدرك ان وجود هذا الكرسي الرسولي وثباته بل وارتقاءه في قفزات التوثب في كل عصر، بالرغم من مصيره المتلازم مع منطقتنا المشرقية مع عواصف التجارب والمحن. ان الروح الالهي هو الذي

اسبيرو عاشق انطاكية

الشماس اسبيرو جبور عاشق انطاكية

الشماس اسبيرو جبور عاشق انطاكية رقد على رجاء القيامة الشماس اسبيرو جبور في المستشفى يوم الثلاثاء الواقع في 26/3/2018. أُقيمت مراسم الجناز في الثامن والعشرين من شهر آذار، في دير القديس جاورجيوس ، دير الحرف، برئاسة سيادة المعتمد البطريركي المتروبوليت أفرام (كرياكوس)، وعاونه السادة المطران انطونيوس( الصوري) متروبوليت ابرشية زحلة والبقاع وتوابعهما، والأسقف أثناسيوس (فهد)

الشهيد في الكهنة خريتستوفورس بطريرك انطاكية +967م

الشهيد في الكهنة خريستوفورس بطريرك أنطاكية (+967م)

الشهيد في الكهنة خريستوفورس بطريرك أنطاكية (+967م) ملاحظة: كاتب سيرة القدّيس الشهيد خريستوفورس هو تلميذه إبراهيم بن يوحنا الإنطاكي، وقد كتبها، فيما يبدو، بين العامين 1025 و1035م. لم يرد خبره في أي من السنكسارات المتداولة اليوم. استرددناه من المخطوطات القديمة. + من هو؟ اسمه، في أول الأمر، كان عيسى، وهو من مواليد مدينة السلام، بغداد.

الملكة ماوية السورية المسيحية الارثوذكسية

الملكة ماوية السورية المسيحية الارثوذكسية

الملكة ماوية السورية المسيحية الارثوذكسية مقدمة اعتنق سكان سورية الكبرى ومنطقة العربية المسيحية منذ مرحلة مبكرة جداً زمن بولس الرسول. الذي بشر في العربية بعد هروبه من دمشق، وفي التاريخ المسيحي يرد ذكر اساقفة المضارب، وكنائس الديار العربية. وفي تلك الحقبة كانت الخلافات المذهبية محتدمة فالأرثوذكسية أو المسيحية المستقيمة الرأي (الخلقيدونية التي لاتقبل بغير ان

ايقونة القديس جاورجيوس توثق في محيطها لسيرة القديس كالعادة في الأيقونة السوريو الدمشقية في القرون الاربعة الاخيرةايقونة القديس جاورجيوس توثق في محيطها لسيرة القديس كالعادة في الأيقونة السوريو الدمشقية في القرون الاربعة الاخيرة

القديس جاورجيوس اللابس الظفر

القديس جاورجيوس اللابس الظفر سيرته وُلِد القديس جاورجيوس (ومعنى اسمه الحارث) في كبادوكيا في تركيا في أواسط النصف الثاني من القرن الثالث الميلادي ( بعض المصادر حدّدت إنه وُلِدَ سنة 280 م) من أبوين مسيحيين شريفين كانا من أصحاب الغِنى والشهرة الاجتماعية. فوالده الأمير أنسطاسيوس حاكم ملاطية ووالدته ثيوبستي من اللد في فلسطين ابنة ديونيسيوس