القديس فوتيوس المعترف بطريرك القسطنطينية

القديس فوتيوس المعترف بطريرك القسطنطينية

القديس فوتيوس المعترف بطريرك القسطنطينية مقدمة هي صفحة من صفحات التاريخ المسيحي غاية في الأهمية تتناول العلاقات بين جناحي الكنيسة الارثوذكسية والكاثوليكية، والقديس فوتيوس هو بطريرك القسطنطينية وماعاناه في مدة بطريركيته من اسباب ونتائج سواء مع الحكم الامبراطوري البيزنطي…او مع البطريرك المستقيل سلفه من جهة اومن جهة ثانية مع النزعة السلطوية البابوية والاستيلائية والاستعلائية بدون

القديس الشهيد ايليان الحمصي

القدّيس الشهيد إيليان الحمصي‎ ‎‏(القرن3/4م)‏

القدّيس الشهيد إيليان الحمصي‎ ‎‏(القرن3/4م)‏   الأب يسلّم ولده للحاكم:”وجهّت إليك ابني بكري ووحيدي إيليان، وقد لحق بالمسيح المصلوب، ورفض أمر الملك، وقد أطلت روحي عليه ليرتدّ فعاند وكفر، فاحكم عليه بما يستوجب”. ولادتُهُ وُلد القديس إيليان في مدينة حمص، في عائلة تدين بالوثنية، وتُعدُّ من أشراف السكان القاطنين في حمص. زمن ولادته كان في القرن

القديس العظيم في الشهداء ايليا...

القديس العظيم في الشهداء إيليا الجديد…شهيد الشام البعلبكي

القديس العظيم في الشهداء إيليا الجديد شهيد الشام البعلبكي + استشهد في 1 شباط 779م وتعيد له كنيستنا المقدسة الارثوذكسية الانطاكية والعالمية في مثل هذا اليوم.‏ أصلَهُ أصلَهُ من مدينة بعلبك، كان حِرَفياً، ترك مسقط رأسه مع أمِّهِ الأرملة الفقيرة وأخويه وقصد الشام… عملُهُ عَمِلَ الصبي إيليا أجيراً عند شخص سرياني كان قد اعتنق كغيره

مرقس اسقف افسس

أبونا الجليل في القديسين مرقس أسقف أفسس

أبونا الجليل في القديسين مرقس أسقف أفسس مدخل: واقع الامبراطورية تعرضت القسطنطينية منذ أول العقد الخامس في القرن 15 للحصارالخانق من قبل العثمانيين لاقتحام أسوارها، وإسقاط هذه المدينة المتملكة التي لم يبق إلاها رمزاً للأمبراطورية الرومية، عاصمة المجد الرومي الارثوذكسي الزاهي لعشرة قرون زاهية في خدمة كنيسة الله والدفاع عن العقيدة كتابة وتأليفاً ومجامع مسكونية

القديس مكاريوس المصري

القديس البار مكاريوس الكبير المدعو المصري

القديس البار مكاريوس الكبير المدعو المصري ألقابه واسمه ألقاب عديدة أسبغها المهتمّون على القديس مكاريوس، قالوا إنه “اللابس الروح” وقالوا إنه “المصباح المضيء” وقالوا إنه “الشاب الحكيم”. اعتبروه بمثابة نبي ومخيف للأرواح المضلّة ورفيق للشاروبيم من البداية إلى النياحة. تسربل التواضع كالثوب، وكان وجهه يلمع كالشمس أحياناً، وكان رسول زمانه كبطرس وبولس. اسمه، مكاريوس، يعني