ماري عجمي

الاديبة الدمشقية الثائرة ماري عجمي

الاديبة الدمشقية الثائرة ماري عجمي مقدمة لقد أسهمت المرأة السورية إسهاماً كبيراً في النضال الوطني والحفاظ على اللغة العربية والدعوة إلى الاستقلال والتضامن العربي. في تاريخ المرأة السورية الحديث صفحات مشرقة لا تقل نصاعة عن صفحات رجالات سورية الكبار الذين حققوا لسورية الاستقلال وساروا بها في معارج التقدم والنماء، فمن يبحث عن إسهام المرأة في

مصور ايقونات كنيسة الصليب المقدس ميلاد الشايب

كاتب الايقونات الفنان التشكيلي ميلاد الشايب توطئة احتفالية : “الآسية مسيرة قرن ونصف 1840-1900” كان لي شرف التواصل مع هذا الفنان المعلم عام 1991 عندما كنت مكلفاً من قبل غبطة ابينا البطريرك اغناطيوس الرابع(1979-2012) بإعداد الاحتفالية وتاليف كتابها التوثيقي بالاسم اعلاه، التي قررت بطريركية انطاكية وسائر المشرق وإدارة مدارس الآسية اقامتها بمناسبة مرور” قرن ونصف

راعي ابرشية طرابلس والكورة المتروبوليت الياس قربان شحرور الكرسي الانطاكي وغريده

راعي ابرشية طرابلس والكورة المتروبوليت الياس قربان شحرور الكرسي الانطاكي وغريده مقدمة في غمرة من صباح الخميس 30 تموز 2009 ، انتقل الى الأحضان السيدية المقدسة في الفردوس عميد المطارنة الأنطاكيين المتروبوليت الياس قربان منذ العام 1999،وهو واحد من رجالات انطاكية العظمى خاصة، والارثوذكسية عامة. هو رجل يلخص تاريخ حقبةٍ من حياة أبرشية متميزة في

المطران اثناسيوس أبو شعر الدمشقي

المطران اثناسيوس أبو شعر الدمشقي مقدمة نادرون هم من عرفوا هذا العَلَمْ الإكليريكي الأرثوذكسي الدمشقي، وخاصة بعد مضي أكثر من قرن عليه، كان معروفاً في زمانه كما تشير بعض الروايات من كبار السن، ولكن بكل أسف تسكت المصادر المكتوبة المؤرخة للكرسي الانطاكي، وبخاصة لشيخ مؤرخي انطاكية العظمى الدكتور اسد رستم في كتابه الأشهر “تاريخ انطاكية”

طبيبة التخدير ناديا الشايب اول طبيبة تخدير في سورية

طبيبة التخدير ناديا الشايب  اول طبيبة تخدير في سورية السيرة الذاتية الاصل من بلدة معلولا الشهيرة، ولدت في دمشق سنة 1931 و سكنت مع عائلتها في حي القيمرية ( زقاق الخمارات)، و درست في مدرسة (الآسية الأرثوذكسية) وحصلت على الشهادة الثانوية العربية والفرنسية سنة 1946 دراسة الطب والتدريس التحقت بكلية الطب بجامعة دمشق، وبذات الوقت