العلم الوطني

أنا السوري وحاشى لي أن أفتخر إلا بربي وسوريتي…


أنا السوري وحاشى لي أن أفتخر إلا بربي وسوريتي…

أنا من أنا…
أنا السوري وحاشى لي أن افتخر إلا بربي وسوريتي…
يقولون لي من أنت…؟ فأقول أنا الأمل والوفاء. 
يقولون من أين أنت… 
فأقول من سورية بلد الحب والعطاء. أفلا تدرون من أين أنا… قد جئت…؟
أنا قد جئت من بلد الإخاء… من سورية من بلدي.. بلد القوة والكرم والعطاء.
أنا أقف معك يا بلدي.. ولن أتخلّى عنك في السراء والضراء… أقف في أعالي الجبال…وارفع الصوت الى حماة الديار
هيا ادفعوا هيا قاتلوا الأعداء وطغاة الارض…
نار حرقت وتحرق أفئدتنا منذ سبع سنوات …سورية ياحبيبتي لا تضعفي…
سورية لا تخضعي للأعداء..لا تجعلي شعبك يتراجع عند اللقاء…
سورية نتكل على الله…بأن تبقي قوية ولا تنحني للأعداء…
سورية اصمدي أكثر…
سورية ياحبيبتي أحبك أحبك…فلا تبخلي يا أمنا علينا بالقوة والعطاء.
كوني كما عهدناك يا أمي سورية …كوني قويّةً وصامدة كما انت دوما.ً
واحسرتاه على ابطالك الشهداء والجرحى والمخطوفين والضحايا في وجه الارهاب العالمي وذئاب الكون العالميين وطغاة الارض وكفاره…
وا آسفاه على بلادنا من الغرباء الاوغاد ممن كانوا ابناء وتغربوا وممن اشتراهم من اسواق نخاسة الخيانة…
في الماضي كانت فلسطين والآن عروبتنا كلها انتهكت في ذبحهم لسورية ولاتزال فلسطين بوصلة سورية وهو السبب في كل هذا التجييش الكوني ضدها…
سورية اصبري وصابري وقاومي والنصر لك لإن ابطالك بإذن الله كشفوا للاعداء الغطاء. سنرمم ماتهدم منك… ياكعبة الصمود والانتصار ياوطن السماء على الارض…
سنقاتل بكل شجاعة وإباء. إليك أيها الوطن الغالي…كل دعاء إلى أبواب السماء…
سلام عليك يا وطني الحبيب سورية…
مشتاقون لشرب ماء الفرات في الشرق ودجلة، ونهرالاردن في الجنوب والجولان، كما شربنا من الفيجة وبردى… بدماء ابطال التحرير بعد ان قطعوا ماءهما عن دمشق…والتجول في انطاكية والاسكندرونة وكيليكيا في الشمال…
نحن شعب سوري ابي رفض عبر تاريخه ودوماً يرفض الظلم، يحارب من أجل الارتقاء…
اشتقت إليك يا أمي سورية كما عشتك طفلاً وشاباً ورجلاً وكهلاً… فعودي ياحبيبتي كما كنتِ…
كلنا نضحي بكل غالٍ من أجلك يا أمنا وياتاج رؤوسنا…من أجل أن نكون أقوياء باسمك…
المجد لنا والعزة لنا…وبكل فخر ارفع صوتي ولصوتي أصداء. تتعالى أصواتنا ورايتنا الجبال…لنقول أنت أيها البلد الحبيب يابلد الصفاء. ستجد أحضاننا مهداةً لك…
ستجد قلوبنا عند رؤيتك كالضياء…
وطني سورية الحبيبة امي وعرضي ومثوى اجدادي ومسقط رأسي…
نعم والف نعم ياوطني الحبيب…
بؤساً وسحقاً للمتخاذلين الكفرة والخونة والجبناء…. فانتم الى مزبلة التاريخ ونحن سنحيا والحرية توأمنا..ونطردكم ايها الخونة وباعة الاوطان كل الوسخين الأغبياء…. وياطغاة الارض الاميركيين والصهيونيين والعثمانيين والاوربيين والسعوديين والقطريين…وكل الاوباش العالميين…
اليك ياوطني الحبيب كل الحب والعشق…إلى أكبر حب عرفته.. في الوجود وعرفه الأبرياء. إلى وطني العظيم سورية…
كلمة حب. الله يفرج همك… يا سورية فديتك وافديك حتى انحلال جسدي في ترابك…في أقدس تراب … لأنه ارتوى من دماء الشهداء وتغذى من أشلاء الضحايا الابرياء…
المجد لجيشك البطل…
المجد للجرحى والمخطوفين…والشهداء…
تحيا سورية