بسبوسة، سمبوسة

بسبوسة، وسمبوسة


بسبوسة، وسمبوسة

يحكى أن رجلا دخل على امرأته المطبخ، وعندما اقترب منها ليقبلها ابتعدت عنه

وقالت له: “أنا مشغولة بإعداد نوع جديد من الحلوى…”
فقال لها:”بس بوسة وحده” فرضيت معه وقبلها…
وعندما أكلا هذه الحلوى آعجبتهما فقد كانت لذيذة حقيقاً
وبعد شهر…
جاءهم ضيوف على العشاء، وقررت الزوجة أن تصنع نفس الحلوى للضيوف، ولما تذوقها الضيوف، أعجبتهم جداً فسألوا الزوجة:
” ما اسم هذه الحلوى اللذيذة؟
الزوجان صدمهما السؤال واحتارا بما يجيبان…
فتذكرا الموقف الجميل الذي تم بينهما في المطبخ
فأجاب الزوج “بس بوسة”

فبتسمت زوجته وقالت: نعم “بسبوسة”
فاشتهرت هذه الحلوى بهذا الاسم…
هذا سبب تسميتها “بسبوسة”
وبعد فترة من الزمن تشاجر الزوج مع زوجته…

فذهبت هي الى المطبخ لتأخذ المقلاة لتضربه بها… ثم عدلت عن هذه الطريقة و فكرت بالإنتقام منه عن طريق الأكل، فصنعت البسبوسة ولكن بدل أن تحشيها بالمكسرات والسكر.
ووضعت بدلاً عنها بصل وثوم وبقدونس ولحم وبهارات وخضروات وعملتها على شكل مثلثات كي تعرفها هي ولا تأكل منها…

قدمتها لزوجها مع شاي احمر، فأكلها وأعجبته اكثر بكثير من البسبوسه.

وقال لها:

” انتِ بارعة في الطبخ ياحياتي… ماهذه الطبخة ومن صنعها؟”

قالت: “إنها سم بوسه”
ومن ذلك الوقت واسمها “سمبوسة”…

ومع تمادي الزمان صار اسمها “سسنبوسك”

(الصورة من غوغل)