ولما حل يوم العنصرة…

ولما حل يوم العنصرة…

“ولما حان يوم العنصرة، وكانوا كلهم مجتمعين في مكانٍ واحد، انطلق من السماء بغتة دويٌ كهزيز ريح عاصفة، فملأ أرجاء البيت الذي كانوا فيه، وظهرت لهم السنة كأنها من نار وتوزعت فوقف على كل منهم لسانٌ، وامتلأوا جميعاً من الروح القدس وشرعوا يتكلمون بألسن غير لسانهم، على ماكان الروح يؤتيهم أن يتكلموا .”

( أعمال 2: 1 – 4)

نظرة عامة

ايقونة العنصرة
ايقونة العنصرة

هناك خمسة أقسام في هذه التلاوة

– نزول الروح القدس على رؤوس تلاميذ الرب(أعمال 2 : 1 – 4).

– قبول كل الأمم وتحيز الجماهير لهذه الجماعة الجديدة ( أعمال 2 :5-13)

– موعظة بطرس (أعمال 2: 14-36)ن اعتماد المسيحيين الأوائل (أعمال 2: 37 -41).

– ووصف لحياة الشعب الجديد ( أعمال 2: 42-47)

يقدم لوقا الانجيلي في عرضه اللاهوتي إقامة الاثني عشر سبطاً، أي الشعب المختارالجديد المسمى والمعمد بالماء والروح (أعمال 1 :5 -26) واعطاء الشريعة الجديدة في جبل سيناء الجديد في العنصرة.

وفي موعظة بطرس الهامة في الرسل اجتمع الشعب المختار الجديد من كل الأمم في اورشليم بقوة الروح القدس لمخاطبة اسرائيل القديم.تنبه الآباء القديسون لإشارة لوقا الى مطالع الانجيل اي الشعب الجديد…انهم يربطون المعمودية المقدسة بمعمودية الروح القدس في العنصرة ( الذهبي الفم، كيرلس الأورشليمي، أراتور)…

إنهم يدركون ان لوقا يُظهر ان خبرة بابل قد نُقضت باعطاء الألسنة…في علية اورشليم…

في بابل القديمة سكتت الألسن … وفي العنصرة وبابل الجديدة تحدثت الألسن بلغات العالم للانطلاق نحو المسكونة…فهذه الهبة تبرز جامعية الكنيسة

ماهي العنصرة

الذهبي الفم:” ماهي هذه العنصرة؟ تحدث عند القاء المنجل على الحصاد وجمع الثمار…

أرأيت الرمز، انظر الآن الى الحق، ينبغي القاء منجل الكلام على الحصاد وجمع الثمار، فالروح الحاد والقاطع نزل كمنجل،

اسمع مايقوله الرب

” ارفعوا الأبصار، وانظروا الحقول، فهي قد ابيضت واُحصدت.”

ماهو اليوم الخمسين؟

في معناه التاريخي هو اليوم الذي فيه أُعطينا الشريعة، وقد حُسب من زمن ذبح الحمل الفصحي.

لكن في حالتنا الحاضرة تبدأ من القيامة المجيدة، لا من آلام الرب، يُحسب اليوم الخمسين الذي أُرسل فيه الروح مذكراً برمز العلامة القديمة…

ايقونة العنصرة
ايقونة العنصرة

– من هم الرسل السبعين الذين اختارهم الرب فحل عليهم روحه القدوس على شكل ألسنة نارية، في علية اورشليم فطفقوا يتكلمون بلغات متعددة ” اذهبوا وتلمذوا كل الأمم معمدين اياهم باسم الآب والابن والروح القدس.

+ التذكار الجامع للقدّيسين الرسل السبعين

في إنجيل لوقا إنّ الرب يسوع “عيّن سبعين آخرين من الرّسل وأرسلهم اثنين اثنين أمام وجهه إلى كل مدينة وموضع حيث كان هو مزمعاً أن يأتي”(1:10). وقد زوّد السيد هؤلاء السبعين بتوجيهاته، فكان من المفترض أن يشفوا المرضى ويذيعوا باقتراب ملكوت السموات (9:10). فلما أدّوا المهمة رجعوا بفرح قائلين: “يا رب حتى الشياطين تخضع لنا باسمك. فقال لهم… ها أنا أعطيكم سلطاناً لتدوسوا الحيّات والعقارب وكل قوّة العدو ولا يضرّكم شيء. ولكن لا تفرحوا بهذا إن الأرواح تخضع لكم بل افرحوا بالحري أن أسماءكم كُتبت في السموات” (لوقا17:10-20). هؤلاء الرسل ذوو العدد الكامل (7×10) يذكّروننا بشيوخ إسرائيل الذين قال الرب لموسى أن يجمعهم ليأخذ من الروح الذي عليه ويضعه عليهم فيحملون معه ثقل الشعب (عدد16:11-17). فلما حلّ الروح عليهم تنبّأوا (25:11). وقد رافق السبعون المسيح وسمعوا تعاليمه وشاهدوا عجائبه. ولما صعد إلى السموات استمروا في نشر الكلمة وبذلوا دماءهم من أجل إرساء كنيسة المسيح. بعضهم، فيما يظن، سقط لضعفه البشري فاستُبدل بغيره. وبعض من أحصتهم الكنيسة في عدادهم لم يعرف السيد شخصياً بل تلاميذه. وقد حفظ التراث أسماء السبعين والكراسي التي تولاّها بعضهم

+ أغابوس ورد ذكره في سفر أعمال الرسل كواحد من الأنبياء. أشار بالروح أن جوعاً عظيماً كان عتيداً أن يصير على جميع المسكونة في أيام كلوديوس قيصر (أعمال27:11-28،21:10-11). يعيَّد له في 8 نيسان.

+ أكيلا يهودي من البنطس. كان وزوجته بريسكلاّ خيّامين في كورنثوس. أقام الرسول بولس عندهما وعمل معهما (أعمال1:18-3، رومية3:16). يُعيَّد له في 13شباط و14تموز.

+ أمبلياس ورد ذكره في (رومية8:16) سمّاه الرسول بولس حبيبه. وقد تسقّف على أوديسوبوليس. يُعيَّد له في 31 تشرين الأول.

ايقونة العنصرة
ايقونة العنصرة


+ حنانيا هو الذي أرسل من قبل الرب إلى شاول الذي صار بولس الرسول، إلى الزقاق المدعو المستقيم في دمشق فوضع يده عليه وأنبأه بأنه مرسل من لدن الرب يسوع المسيح ليبصر – بعدما عمي – ويمتلئ من الروح القدس وقد عمده في بيت يهوذا الدمشقي (أعمال9:10-18). وقد صار حنانيا، فيما بعد، أسقفاً على دمشق. يُعيَّد له في أول تشرين الأول.

+ أندرونيكوس ورد ذكره في (رومية7:16). سمّاه الرسول بولس نسيبه وقال عنه إنه المأسور معه والمشهور بين الرسل وقد كان قبله في المسيح. يُعيَّد له في 30 تموز.

+ أبَلّس ورد ذكره في (رومية16:10). قال عنه الرسول بولس إنه المزكّى في المسيح. صُيِّر، في وقت لاحق، أسقفاً على أزمير. له عيد في 10أيلول.

+ أبلّس الآخر تسقّف على هيراكليوس ويُعيَّد له في 31 تشرين الأول.

+ أبُلُّوس هو المذكور في أعمال الرسل. وقد وُصف بأنه إسكندري الجنس، رجل فصيح، مقتدر في الكتب، خبير في طريق الرب، حارّ بالروح، يتكلّم ويعلّم بتدقيق ما يختص بالرب. لكنه كان لا يعرف إلا معمودية يوحنا. فلما جاء إلى أفسس سمعه أكيلا وبريسكلاّ فأخذاه وشرحا له طريق الرب بأكثر تدقيق. وقد ساعد كثيراً بالنعمة الذين كانوا قد آمنوا (أعمال24:18-28). اعتبر الرسول بولس في مقارنة نفسه بأبُلُّوس أنه هو غرس وأبُلُّس سقى. قال هذا بعدما تحزّب فريق من أهل كورنثوس لبولس وفريق آخر لأبُلُّوس (1كورنثوس3). تسقّف على قيصرية فلسطين. يُعيَّد له في 8 كانون الأول.

+ أرسترخوس كان رفيقاً للرسول بولس في السفر (أعمال29:19). وهو من تسالونيكي (أعمال4:20،2:27). سمّاه الرسول بولس العامل معه والمأسور معه (كولوسي10:4). تسقّف على أفاميا. عيده في 27أيلول و14نيسان.

+ أرستوبولوس ورد ذكره في (رومية 16:10). صار أسقفاً على بريطانيا العظمى. يُعيَّد له في 31تشرين الأول و15آذار.

+ أرتيماس ذكره الرسول بولس في (تيطس12:3). تسقّف على ليسترا. عيده في 30تشرين الأول.

+ أرخبّس هو المذكور في الرسالة إلى أهل كولوسي. وقد بعث الرسول بولس يقول له: “أنظر إلى الخدمة التي قبلتها في الرب لكي تتمّمها (كولوسي17:4). يُعيَّد له في 22تشرين الثاني و19شباط.

+ أسينكويتس مذكور في (رومية14:16). عيده في 8 نيسان.

+ أخائيكوس تكلّم عنه الرسول بولس حسناً في (1كورنثوس17:16). يُعيَّد له في 15حزيران.

+ برنابا هو المذكور في (أعمال36:4-37). وهو يوسف أو يوسي الذي دعي من الرسل برنابا المترجّم ابن الوعظ. كان لاوياً قبرسي الجنس. وكان له حقل باعه وأتى بالدراهم ووضعها عند أرجل الرسل. قيل عنه إنه كان رجلاً صالحاً وممتلئاً من الروح القدس والإيمان (أعمال24:11). هو الذي قدّم شاول أي بولس الرسول إلى الكنيسة. وقد علّم وإياه في إنطاكية سنة كاملة. وترافقا مدة من الزمان ثم افترقا بسبب يوحنا مرقص، ابن أخت برنابا (أعمال15: 36-39). يُعيَّد له في 11حزيران.

+ كاربس ورد ذكره في (2 تيموثاوس 13:4). عيده في 26 أيّار.

+ قيصر يظن أنه هو المذكور في (فيليبي4:22). صفا: لعله المذكور في (1كورنثوس22:3). يُعيَّد له في 8 كانون الأول.

+ اكليمندُس ورد ذكره في (فيليبي3:4). قال عنه الرسول بولس أنه جاهد معه في الإنجيل وان اسمه في سفر الحياة. تسقّف على سرديس. عيده في 10أيلول.

+ كوارتُس ورد ذكره في (رومية23:16). عيده في 10تشرين الثاني. قيل تسقّف على بيروت وقاسى بلايا كثيرة لأجل العبادة الحسنة وتمكّن من هداية وثنيّين كثيرين إلى الرب.

+ كريسكيس ورد ذكره في (2تيموثاوس4:10). صار أسقفاً على خلقيدونيا. ويُعيَّد له في 30تموز.

+ أبينتوس يسميه الرسول بولس “حبيبه” ويقول عنه أنه باكورة أخائية للمسيح (رومية5:16). عيده في 30تموز. قيل إنه تسقّف على قرطاجة.

+ أبفووديتوس أحد رفقاء الرسول بولس في أسفاره. قيل تسقّف على فيليبي وقيل على إزرع السورية. عيده في 8 كانون الأول.

+ أرسطوس أحد الذين خدموا الرسول بولس (أعمال22:19). قيل تسقّف على بانياس التي يُظن إنها قيصرية فيليبس الفلسطينية. يُعيَّد له في. 1تشرين الثاني. أفبولوس: مذكور في (2تيموثاوس21:4). عيده في 28 شباط.

+ إيفوذوس يُعيَّد له في 7 أيلول. الأسقف الثاني على إنطاكية. فرتوناتوس: ذكره الرسول بولس في (1كورنثوس17:16). عيده في 15حزيران. غايوس: أحد رفاق الرسول بولس. وهو من دربة (أعمال4:20) تسقّف على أفسس. عيده في 5تشرين الثاني.

+ هرماس مذكور في (رومية14:16). تسقّف على فيلبي. عيده في 5 تشرين الثاني و8آذار.

+ هيروديون أسماه الرسول بولس “نسيبي” (رومية11:16). تسقّف على باتراس. عيده في10تشرين الثاني و7 نيسان.

+ ياسون أحد أنسباء الرسول بولس (رومية21:16). تسقّف على طرسوس. عيده في 29نيسان.

+ لِينُس مذكور في (2تيموثاوس21:4). خلف الرسول بطرس على كرسي رومية. عيده في 5تشرين الثاني.

+ لوقيوس أسقف اللاذقية. عيده في10 أيلول. ورد ذكره في (رومية21:16).

+ مرقص هو يوحنا مرقص المذكور في (أعمال الرسل12:12). وهو غير الإنجيلي مرقص. وقد تسقّف على جبيل الفينيقية.

+ مرقص الآخر ابن أخت برنابا الرسول. وهو غير الإنجيلي. عيده في 30 تشرين الأول. تسقّف على أبولونيا.

+ نركيسُس ورد ذكره في (رومية11:16). وقد صُيِّر أسقفاً على أثينا. عيده في 31 تشرين الأول.


+ نمفاس مذكور في (كولوسي15:4). عيده في 28 شباط.

+ أنسيموس كان عبداً لفيليمون فهرب. توسّط الرسول بولس من أجله وهو يدعوه ابنه ويقول إنه ولد في قيوده وإنه أحشاؤه (فيليمون). عيده في 22تشرين الثاني و15شباط. بشّر بعناد في رومية.

+ بتروباس أتى الرسول بولس على ذكره في (رومية14:16). تسقّف على بوكيولي الإيطالية، يُعيَّد له في 5تشرين الثاني. فيليمون: هو الذي وجّه الرسول بولس إليه رسالته المعروفة باسمه. صار أسقفاً على غزّة. له عيد في 22تشرين الثاني.

+ بوديس ورد ذكره في (2تيموثاوس 21:4). يُعيَّد له في 14نيسان.

+ روفس يسلّم عليه الرسول بولس في رسالته إلى أهل (رومية13:16) ويعتبره مختاراً في الرب ويعتبر أمه بمثابة أم له. تسقّف على ثيبة اليونانية. عيده في 8نيسان.

+ سيلا رفيق القديس بولس في أسفاره. تسقّف على كورنثوس. عيده في 30تموز.

+ سلوانس ورد ذكره في (2كورنثوس 19:1) كأحد رفقاء الرسول بولس. تسقّف على تسالونيكية. عيده في 30 تموز.

+أستاخيس ذكره الرسول بولس أنه حبيبه (رومية9:16). تبع الرسول أندراوس. تسقّف على بيزنطية. عيده في 31 تشرين الأول.

+ استفانوس وهو المذكور في(1كورنثوس 16:1). يُعيَّد له في 15حزيران. سوستانيس: ذكر في (1كورنثوس1:1). تسقّف على كولوفون. عيده في 8 كانون الأول.

+ سوسيباتروس أحد أنسباء الرسول بولس (رومية21:16). تسقّف على إيقونية. يُعيَّد له في 10تشرين الثاني و29نيسان.

+ ترتيوس هو كاتب رسالة الرسول بولس إلى أهل رومية (22:16). صار أسقفاً على إيقونية. يُعيَّد له في 30تشرين الأول.

+ تيموثاوس هو الذي وجّه إليه الرسول بولس الرسالتين المعروفتين باسمه. شهد له المؤمنون في دربة ولسترة. كان ابن امرأة يهودية مؤمنة وأب يوناني. أضحى أحد تلامذة ومعاوني الرسول المصطفى. تسقّف على أفسس. عيده في 22كانون الثاني.

+ تيطس أحد رفقاء الرسول بولس. ثمة رسالة باسمه وجّهها إليه الرسول المصطفى. تسقّف على كريت. له عيد في 25آب.

+ تروفيموس أحد رفقاء الرسول بولس (أعمال4:20). عيده في 14نيسان.

+ تيخيكس أحد رفقاء الرسول بولس (أعمال4:20). يسمّيه الرسول المصطفى الأخ الحبيب والخادم الأمين في الرب (أفسس21:6). يُعيَّد له في 8 كانون الأول. + زيناس ورد ذكره في رسالة الرسول بولس إلى تيطس (13:3). تسقّف على اللد. له عيد في 27أيلول.

+ كودراتس تسقّف على أثينا ثم انتقل إلى مغنيسية. كان ككوكب الصبح بين الغيوم. دافع عن المسيحية في رسالة إلى الإمبراطور أدريانوس. دفن في مغنيسية. يُعيَّد له في 21 أيلول.

+ أوليمباس ورد ذكره في الرسالة إلى أهل رومية (15:16). له عيد في 10تشرين الثاني.

+ فليغون ذُكر في رومية (14:16). يُعيَّد له في 8 نيسان.

+ فيلولوغس ورد ذكره في الرسالة إلى رومية (15:16). له عيد في 5 تشرين الثاني. تسقّف على سينوبي في بلاد البنطس خلفاً للرسول أندراوس.

+ أوربانوس أحد الذين عملوا مع الرسول بولس رومية (9:16). تسقّف على المقدونية. له عيد في 31 تشرين الأول.

+ يعقوب أخو الرب أول أسقف على أورشليم. له عيد في 23تشرين الأول.

+ يوستس هو المذكور في أعمال الرسل (23:1). كان يدعى برسابا. أحد الاثنين المرشحين للحلول محل يهوذا الإسخريوطي في عداد الاثني عشر رسولاً. تسقّف على الفتروبوليس له عيد في 30 تشرين الأول.

+ سمعان (كليوباس) تسقّف على أورشليم. له عيد في 27 نيسان وعيد في 30تشرين الأول.

+ استفانوس الشمّاس أحد الشمامسة السبعة المذكورين في (أعمال6). له عيد في 27كانون الأول.

+ فيليبس الشمّاس أحد السبعة له عيد في 11تشرين الأول.

+ بروخوروس الشمّاس أحد السبعة. له عيد في 28 تموز.

+ نيكانور الشمّاس أحد السبعة. له عيد في 28 تموز.

+ تيمون الشمّاس أحد السبعة. له عيد في28 تموز.

+ برميناس الشمّاس أحد السبعة. له عيد في 28 تموز.

+ زكا وهو الذي كان رئيس العشّارين في أريحا (لوقا19).

هؤلاء المجاهدون الذين نقلوا المسيحية الى كل العالم، وبواسطتهم تشرفنا في انطاكية اولاً بحمل اسم الرب يسوع “مسيحيون”.

السنكسار الأرثوذكسي ( سير القديسين )