حلف الفضول

حلف الفضول

مقدمة في حقوق الانسان

ان قضية حقوق الانسان هي من المسائل الأساسية وتحديداً في ايامنا الحاضرة نظراً لازدياد الوعي الحضاري وتوسع الفكر البشري ووصل الانسان الى ماوصله من رقي فكري وثورة تكنولوجية واختراق مجاهل فكر كانت الى عهد قريب مجرد احلام يقظة كما في غزو الفضاء.

اهتمت بحقوق الانسان معظم الدول وحتى منها التي لاتزال تعيش في غياهب النسيان…

شعار الأمم المتحدة
شعار الأمم المتحدة

إلا ان عامة الناس وخاصة في منطقتنا الشرق اوسطية والبلاد العربية تشعر وكأن الأمر يرتبط بالحكومات الغربية، تُلَّوِّحُ به بعضها حسبما تشاء وعلى نحو انتقائي، فتشهره سلاحاً مرات عديدة في وجه من يناهض مآربها، أو تتغاضى عنه مالم يناسب مشروعاتها.

نبذة في تاريخية صكوك حقوق الانسان

إذا ماطالعنا النصوص الرسمية التي صدرت عن الأمم المتحدة حول هذا الموضوع يندر الا ان نجد ذكراً “لوثيقة الماغنا كارتا” الانكليزية Magna Carta التي صدرت في العام 1215م، ولاعلان حقوق الانسان الذي حملته الثورة الفرنسية العام 1789م كمنطلقات نظرية انطلقت الى كل العالم مع بقية الحقوق التي أطلقتها وكانت اساس منطلق عصبة الأمم وهيئة الأمم المتحدة… في ثلاثينيات القرن 20 وحتى الآن

حقوق الانسان عربياً

مبنى هيئة الأمم المتحدة في نيويورك
مبنى هيئة الأمم المتحدة في نيويورك

لانجد في الحقوق الدولية المهتمة بحقوق الانسان اي اصل عربي…

الاان الواقع يبين ان مجتمع مكة ماقبل الاسلام اعتمد وثيقة لحقوق الانسان اعترف بها الاسلام لاحقا وشملت عصر النبوة والصحابة… هي حلف الفضول…

حلف الفضول

كان وفقاً للباحث والمفكر والقانوني في الحقوق الدولية الدكتور جورج جبور رأياً آخر، فعنده ان العرب كانوا سباقين في هذا المجال ، فقد ابرز وثيقة استنبطها من أعماق التراث العربي، وتحديداً من كتاب “عيون الأثر” لابن عبد الهادي تقول:

” انه في إثر ظلامة لحقت بتاجر يمني في أواخر الجاهلية قبل الاسلام بقليل بمكة، قام فضلاء هذه المدينة فسارعوا الى نصرة المظلوم، وتعاهدوا في بيت عبد الله بن جدعان، على أن لايدعوا في مكة مظلوماً من ابنائها، أو ممن دخلها من سائر الناس، إلا وكانوا معه على الظالم حتى يستعيد حقه”.

الكعبة في مكة
الكعبة في مكة

وفي كتب التراث تفصيل لهذا الحدث، لا بل ورد في الحديث النبوي بقول الرسول محمد

” شهدتُ مع أعمامي في دار عبد الله بن جدعان حلفاً لو انني دُعيت الى مثله في الاسلام لأجبت: “تحالفوا ان يردوا الفضول على أهلها وأن لايضر ظالمٌ مظلوماً.”

ومعروف ان رسول المسلمين محمداً الغى كل أحلاف الجاهلية، إلا حلف الفضول هذا، وكان يُشار اليه من قبل بعض الصحابة على: “انه اشرف حلف كان قط.”

أضف تعليقاً