الشماس ثلجة كرمة

الشماس ثلجة كرمة

من هو

شقيق البطريرك افتيموس الثالث، (ورد بعض ذكره في تدوينتنا عن البطريرك افتيموس الجزء الأول فيرجى مراجعتها للاستزادة)

مخطوط بستان الرهبان..."
مخطوط بستان الرهبان

ورد ذكر الشماس ثلجة في أكثر مخطوطات شقيقه البطريرك وانه ابن الخوري الورع حوران كرمة كاهن مدينة حماه، الا في محلين ذُكر في احدهما انه ابن الخوري جرجي الحموي، وفي الثاني انه ابن أخ البطريرك افتيموس المترجم الآن، ونرجح ما ذهب اليه الكل تقريباً، انه شقيق البطريرك افتيموس الثالث.

خطاط شهير

يظهر من منسوخات الشماس ثلجة الباقية انه كان ماهراً لدرجة التفوق بالخط العربي، لدرجة ان الارشيدياكون بولس ابن البطريرك مكاريوس ابن الزعيم تعلم الخط على يد الشماس ثلجة لما بين خطيهما من التشابه والاجادة، تماماً كالمشابهة بين خطي شقيقه البطريرك افتيموس الثالث والبطريرك مكاريوس بن الزعيم تلميذ شقيقه وخطهما متوسط دقيق الحروف.

من مميزات نسخ ثلجة هذا انه متقن الاملاء وحسن الترتيب ما يدل على المامه بالعلوم العربية واليونانية وممارسته النسخ زمناً طويلاً ولم نقف على شيء من ترجمته ما يمكننا من ايفائه حقه علينا بانشاء سيرته…

بعض مخطوطاته المتوفرة في المكتبات القديمة، اشار اليها المؤرخ الكبير المرحوم عيسى اسكندر المعلوف…مثال

مخطوط كتاب مقدس
مخطوط كتاب مقدس

1- تفسير انجيل يوحنا البشير للذهبي الفم، نسخ الجزء الثاني منه ثلجة ابن الخوري الحموي(1) نهار الخميس في 19 كانون التاني سنة 7139 لآدم و1040 هجرية الموافقان للعام 1631 مسيحية.

وهذه النسخة موجودة في مكتبة القديس يعقوب اخي الرب في اورشليم، ولهذا التفسير نسخة ثانية في مكتبة مطرانية حلب الأرثوذكسية بخط ثلجة ايضاً اتمها نهار الثلاثاء في 18 شباط السنة 7141 لآدم الموافق للسنة 1633 مسيحية(2)

2- السواعي الكبير وقد ذُكرت في معربات البطريرك افتيموس (راجعها في موقعنا للاستزادة)

3- كتاب بستان الرهبان للقديس صفرونيوس الدمشقي المكنى بفم المسيح بطريرك اورشليم نسخه الشماس ثلجة ايضاً سنة 1031هجرية وفيه فوائد اخرى.

4- “بهجة المؤمن” للشماس عبد الله ابن الفضل الأنطاكي، وهو شيخ معربي الكرسي الأنطاكي(القرن 11مسيحي) ومنها نسخة في مكتبة اوكسفورد بخط علمنا الشماس ثلجة شقيق المطران ملاتيوس مطران حلب سنة 1032 هجرية( 1622مسيحية)

5- ” منهاج الدكان في مداواة الأبدان” كتبه ثلجة الحموي النصراني سنة 1039

هجرية (1629مسيحية) و(7137 للعالم وهو لأبي المُنى ابن ابي النصر الطبيب اليهودي المصري جمعه لنفسه في القاهرة سنة 650 هجرية( 1270 مسيحية) وأصل نسخته كانت في حلب واتصلت بمكتبة الآباء اليسوعيين في بيروت( المشرق4:792).

6- تاريخ سعيد ابن البطريق آخر خلافة الراضي في اوائل القرن الرابع للهجرة نسخه ثلجة المذكور سنة 7139 لآدم(1631مسيحية) وفي آخره حاشية بخط الأرشيدياكون بولس ابن الزعيم وكان إذ ذاك شماساً كتبها يوم العنصرة سنة 1650مسيحية وفيها لمعة من ذيل هذا التاريخ ليحي بن سعيد بن يحي الأنطاكي ووافقه الشيخ جرجس بن ابي الياس( المؤرخ النصراني) ” ان ابن البطريق توفي سنة 328 هجرية وهو بطريرك الاسكندرية الملكي أقام فيها 72سنة وذكر الشقاق بايامه بزمن محمد بن طفج صاحب مصر وقائده ابي الحسن في مدينة تنيتس… فحض اسقف تنتيس الى الكتاب فتوسطوا الخلاف مع الأخشيد على خمسة آلاف دينار فباعوا من الأوقاف مايسدد القيمة ثم اصطلحوا في كنيسة واحدة” وهو في 412 صفحة من القطع الكبير وبخط بديع وجلد خشبي بمكتبة القس جرجي منش في حلب.

7- رسائل فصول ومشاهرات انتهى من تعليقها ثلجة بن الخوري حوران الحموي يوم الخميس في أواخر تشرين الثاني سنة 7147 لآدم وآخر رجب سنة 1048 هجرية (1637مسيحية) كتبها برسم سليمان ابن الحاج موسى بن ميخائيل الملكي الكفر بهامي وهذه النسخة في مكتبة دير النبي الياس شويا( شهادة من المؤرخ عيسى المعلوف السنة 1911).

مخطوط تاريخي
مخطوط تاريخي

اضافة الى نسخ من مخطوطات بديعة مخلدة لناسخها علمنا الشماس ثلجة ما يستوجب معها سؤال الرب لنفسه الرحمة العظمى… وكان من رواد عصر النهضة…الأنطاكية في عصر خيم الجهل وارخى ليل التخلف سدوله على كلشيء فجاء علمنا وشقيقه البطريرك افتيموس ليشعلا شمعة روحية انطاكية تبدد ذاك الظلام…

حواشي البحث

1- جاء في برنامج مكتبة القبر المقدس صفحة 140 عدد6 من مكتبة القديس يعقوب مامحصله:

(ان هذا التفسير قسمان الأول نسخه الكاهن صفرونيوس اقلوم القيامة وهو ابن موسى بن الحاج سليمان البتروني من رهبان القبر المقدس وله منسوخات كثيرة ذكرها البرنامج المذكور وقد كتبه سنة 1029 هجرية ( 1629مسيحية) والجزء الثاني في آخره حاشية هي بتصرف (علقه… ثلجة بن الخوري جورجي (وهذه التسمية جورجي ليست في الترجمة اليونانية وصوابها حوران) الحموي الكاتب سنة 7139 لآدم (1040هجرية) من كتب القديس سمعان العجائبي موقوف على ديره ومنسوخ في زمان انطوني رئيسه وتمم نسخه بعهد رئيس اخر خلفه وهو الأنبا بطرس… ((برسم ابينا ومعلمنا الخوري صفرونيوس اقلوم القيامة…) وفي اليونانية ما يفيد ان مهدي الكتاب الى كنيسة مار يعقوب هو دوثيساوس الشهير بطريرك اورشليم سنة 1675 مسيحية بن الخوري حوران الحموي فرغ منها الثلاثاء في 18 شباط سنة 7141للعالم (1633مسيحية) بزمن رئيس دير القديس القديس سمعان الأنبا انطوني عن نسخة قديمة كتبت في اواسط ك2 سنة 6642 للعالم (1134مسيحية) في مكنبة الدير. وفي آخرها وقفها على اسقفية حلب ملاتيوس مطرانها (البطريرك لاحقاً) سنة 7123 للعالم (1615مسيحية) وهي متقنة الخط مضبوطة بالحركات مجلدة بخشب ورقها صفيق قد نخره السوس وفيها حاشيةهي

“نظر فيه وميزه كاتبه الفقير سمعان بن الحاج عبيد الأرثوذكسي الحمصي الأصل عفي عنه.”

2- وفي هذه النسخة ان معربها ابن الفضل الأنطاكي وناسخها ثلجة.

أضف تعليقاً