الانتشار الأرثوذكسي في اليابان…

مبشر اليابان…

القديس نيقولاوس رئيس أساقفة اليابان..

مقدمة

مما لاشك فيه ان الكنيسة الأرثوذكسية الروسية والأمبراطورية الروسية متكافلتين، ومتضانتين اخذتا على عاتقهما مسؤولية نشر الإيمان المسيحي، سواء كان في العالم الجديد (الأميركيتين وواستراليا ونيوزلندة…)، والعالم القديم كمجاهل سيبيريا والقطب…والصين واليابان..

القديس نيقولاوس رئيس اساقفة اليابان
القديس نيقولاوس رئيس اساقفة اليابان

وانطلق المبشرون باتجاه هذه المناطق واتخذوا من السفارات الروسية مكاناً للإيواء وللإنطلاق نحو التبشير،كما نلحظ، ومنها نزلوا الى عامة الشعب وأعدوه بصبر وطول اناة وحمية ارثوذكسية غيورة، وانشأوا كنائس وطنية بالرغم من تعرضهم للضيقات والأخطار بمافيها الموت، وخاصة في الدول المغلقة كالصين واليابان الى ملاحقات ولاسيما عندما تهتز العلاقات سياسياً بين هذه الدول وروسيا، وانعكست على المبشرين والكنائس الناشئة بضيق شديد…

ومن الصعوبات الجوهرية الأخرى هي اختلاف اللغات وطريقة توصيل الايمان بلغة الشعب…

وقد عاش المبشرون الروس ومنذ القرن السابع عشرن ما عاشه الرسل واتباعهم في بدء البشارة… وكم قضى منهم بميتات شتى…ولكن في النتيجة نمت هذه الكنائس وترعرعت وصارت رئاسات اساقفة معظمها اصبحت وطنية الانتماء والاكليروس وبلغة الشعب…كما في ابرشياتنا الأنطاكية في الأميركيتين واوستراليا حيث بدأت بعاية روسية من بطريركية موسكو ومدعومة مالياً ومعنوياً من القياصرة الروس…

كيف تم تبشير اليابان؟ ومن قام بهذا العمل البشاري المتميز؟ ماهي ظروف التبشير؟؟؟

كل ذلك تم كما يظهر معنا وبيد مبشر اليابان نيقولاوس الروسي…

من هو

ولد نيقولاوس عام 1836 في إحدى قرى مقاطعة سمولنسك الروسية، في اسرة تعيش ايمانها بشكل مثالي، كايمان الريفيين البسطاء، خاصة وان والده كان شماس كنيسة القرية.

فُجع برقاد والدته وهو في الخامسة من عمره، فرباه والده بكل الحنو معوضاً عن فقد والدته، وجعله معه في كل الحياة الاكليريكية التي كان يعيشها وهو يخدم كشماس.

مال الفتى نيقولاوس أول أمره للحياة العسكرية، لكن مالبث أن اتجه إلى خدمة كنسية خاصة ذات طبيعة بشارية، في الإرساليات التبشيرية خارج روسيا…

كنيسة يسوع المخلص في موسكو
كنيسة يسوع المخلص في موسكو

فكر بداية بالذهاب الى الصين، ثم استقر رأيه في الذهاب الى اليابان بعدما قرأ كثيراً عن هذه البلاد المنغلقة على ذاتها، والمقفلة في وجه البعثات التبشيرية، كونها بلاد تكتنفها الاسرار…

مسيرته نحو الكهنوت

درس نيقولاوس اللاهوت في أكاديمية بطرسبرج اللاهوتية الشهيرة، وبعد ان انهى دراسته اللاهوتية، رُسم راهباً، ثم شماساً فكاهناً، وانطلق الى الشرق الأقصى عبر سيبيريا، وبلغ خاكوندات في اليابان، وذلك إثر قراءته رسالة مجمعية من المجمع الروسي المقدس، كان الخير قد طلب متطوعاً راغباً في ان يصبح كاهناً لدى القنصلية الروسية في خاكوندات في اليابان…

بدء بشارته في اليابان

بعد ان اكتسب نيقولاوس اللغة اليابانية معتمداً منهج التثقيف الذاتي، وبعد سنوات من العمل الدؤوب تعرض خلاله لأخطار جمة من السلطات المحلية، تمكن من هداية كاهن وثني يُدعى ساوابي، وطبيب يُدعى ساكابا ومن خلالهما وبمعاونتهما تمكن من تأسيس رعية صغيرة ضمت خمسة عشر شخصاً. عملت الجماعة بكثير من السرية والحيطة، دونما ضجة، فترة من الزمان، هم نيقولاوس كان تنشئة الجماعة تنشئة ايمانية متينة.

واجهت الجماعة صعوبات جمة، وخاصة ما يتعلق بموضوع الترجمات من الروسية الى اليابانية. لكن نيقولاوس حاول والجماعة ترجمة بعض النصوص من الكتاب المقدس، وبعض النصوص الليتورجية قليلاً قليلاً.

انتظرت الجماعة خمسة عشر عاماً الى السنة 1873 لتأذن السلطات اليابانية بإنشاء إرسالية روسية أرثوذكسية رسمية في اليابان بادارة الارشمندريت نيقولاوس، الأمر الذي دفع به الى نقل مركز الارسالية البشاري الى طوكيو العاصمة الجديدة لليابان.

نيقولاوس اسقفاً

كنيسة القديس نيقولاوس في طوكيو
كنيسة القديس نيقولاوس في طوكيو

في عام 1885 صيَّرَ المجمع الروسي المقدس الارشمندريت نيقولاوس اسقفاً على اليابان، بعد ان كان قد أجرى رسامة لكاهن ياباني العام 1875…

تابع الاسقف نيقولاوس جهاده رغم كل الصعوبات المالية والميدانية، وعمل على بناء كاتدرائية بديعة في قلب طوكيو، عُرفت ” ببيت نيقولاوس”

بعض انجازاته

أسس الأسقف نيقولاوس مدارس روحية ارثوذكسية لتعليم وتأهيل المهتدين اليابانيين من موعوظين ومؤمنين. وفي عام 1878 أنشأ مدرسة لاهوتية لإعداد الكهنة الناطقين باليابانية، وكانت تُدَّرسْ فيها المناهج اللاهوتية باللغات اليابانية والصينية والروسية، وكان القصد اعداد الأشخاص المناسبين لنقل النصوص المقدسة اللازمة للحياة المسيحية الى اليابانية.

 وعندما اندلعت الحرب الروسيّة اليابانيّة سنة 1905م، أبدى القدّيس محبّة وحكمة فائقتين. وسمح لكهنته أن يقيموا الصلوات لنصرة اليابان فيما امتنع هو عن الإشتراك فيها.

رغم أن نيقولاوس نقل الى اليابانية العادات الليتورجية المتبعة في الكنيسة الروسية، فإن همه الأساس إنشاء كنيسة محلية ناطقة باليابانية تنبع من الشعب المهتدي، ولا تنفصل عنه.f

كرمه المجمع الروسي المقدس بتصييره رئيساً للأساقفة، وله صوت مجمعي..

رقاده

رقد القديس نيقولاوس الجديد في 3 شباط 1912بعد خمسين سنة من العمل الدؤوب. للحال أكرمه ابناء كنيسته معادلاً للرسل، واعلن المجمع الروسي مؤخراً قداسته، وتحول ضريحه الى محجة وإلى مصدر للبركة للكنسية ولاسيما في اليابان وتعيد له الكنيسة الأرثوذكسية في روسيا واليابان في 1 شباط من كل عام

 

 


أضف تعليقاً