وثيقة جبل سيناء ” العهدة المحمدية “

صك العهدة المحمدية المحفوظة في دير سانت كاترين في سياء
صك العهدة المحمدية المحفوظة في دير سانت كاترين في سياء

وثيقة جبل سيناء

” العهدة النبوية “
هذه الوثيقة مستخرجة من النص الأصلي المحفوظ في مخطوطات دير القديسة كاترينا في سيناء.

وهي عبارة عن رسالة من رسول الله بتاريخ ٦٢٠ مسيحية إلى “الكنيسة” حمّلها رسوله علي بن أبي طالب، ويتعهد فيها بحماية المسلمين للمسيحيين، ورعايتهم وضمان حرية العبادة، والدعوة الى دينهم.
وقد أثبتها في عام ١٥١٧ م السلطان العثماني سليم الأول الذي فتح بلاد الشام واحتفظ بالمخطوطة في خزانة المملكة في القسطنطينية. وتظهر الوثيقة طبعة يد النبي على الرسالة للتوثيق.

نص الوثيقة

ملخص منشور عن تهد النبي محباعفاء رهبان دير سانت سيناء من الجزية
ملخص منشور عن تهد النبي محمد باعفاء رهبان دير سانت سيناء من الجزية

( عن الترجمة الإنجليزية):
“هذا كتاب محمد بن عبد الله، عهداً للنصارى، أننا معهم قريبون كانوا أم بعيدون أنا وعباد الله والأنصار والأتباع للدفاع عنهم، فالنصارى هم رعيتي، ووالله لأمنع عنهم كل مالا يرضيهم، فلا إكراه عليهم، ولا يُزال قضاتهم من مناصبهم، ولا رهبانهم من أديرتهم. لا يحق لأحد هدم دور عبادتهم، ولا الإضرار بها ولا أخذ شيء منه إلى بيوت المسلمين. فإذا صنع أحد غير ذلك فهو يفسد عهد الله ويعصي رسوله. وللحق أنهم في حلفي ولهم عهد عندي أن لا يجدوا ما يَكرهون. لا يجبرهم أحد على الهجرة، ولا يضطرهم أحد للقتال، بل يقاتل المسلمون عنهم. إذا نكح المسلم النصرانية فلا يتم له ذاك من غير قبول منها. ولا يمنعها من زيارة كنيستها للصلاة. كنائسهم يجب أن تُحترم، لا أحد يمنعهم من إصلاحها ولا الاساءة لقدسية مواثيقهم.

ولا يحق لأي من أئمة المسلمين معصية هذا العهد الى يوم القيامة.”



أضف تعليقاً