السلام، والسلام الزائف

السلام، والسلام الزائف

السلام الزائف…

* السلام القائم على عدم الإخلاص، هو سلام زائف، فأنت لاتستطيع أن تعيش بسلام مع المنافقين، الذين يقولون في العلن شيئاً، ويضمرون شيئاً آخر…

* السلام القائم على الظلم، هو سلام زائف، فالمظلومون في حالة حرب مع ظالميهم، بينما السلام الحقيقي يفترض الحق والعدالة الحقيقيين…

* السلام القائم على البطش والقوة والإرهاب، هو سلام زائف، بينما السلام الحقيقي يفترض الاحتكام إلى العقل…

* السلام القائم على البغض والضغينة، هو سلام زائف، بينما السلام الحقيقي يفترض المحبة…

* السلام القائم على عدم الاعتراف بحقوق الإنسان وحرياته الأساسية أو على عدم محاولة تحقيقها، هو سلام زائف، والسلام الحقيقي يفترض الحرية الحقيقية…

خلاصة القول…

– لاسلام بلا إخلاص، لاسلام بلا حق، لاسلام بلا عقل، لاسلام بلامحبة، لاسلام بلا حرية، السلام ليس مجرد شعارات أو عبارات أو تمنيات السلام هو كيان حقيقي مجسد…

– السلام الحقيقي ينبع آخر الأمر من محبة الله ومحبة القريب وسلامة النفس…

– اليس هذا السلام هو سلام الإنسانية؟

وقد ضحت البشرية عبر تاريخها لتحقيقه والحصول عليه.

هي مجرد وجهة نظر…

أضف تعليقاً