القديس الجديد في الشهداء اثناسيوس تسالونيكي

القديس الجديد في الشهداء اثناسيوس تسالونيكي (+ 1774مسيحية)
في أصله وسيرته

هو من قرية كولياكيا بالقرب من تسالونيكية في اليونان… تلقى تعليماً ممتازاً.

درس في دير فاتوبيذي، في جبل آثوس المقدس، على المعلمين الرهبان الأفذاذ امثال بنايوتسبالاماس، وأفجانيوسفولغاريس، ونيقوديموس تزارتزليوس…

وتضلع في الكتاب المقدس والعلوم اللاهوتية.

ودرس العثمانية والعربية وتثقف في الاسلام

استقر اخيراً في مسقط رأسه تسالونيكية، بعد إقامة لمدة سنتين في القسطنطينية.

في استشهاده

امرة قال لأحد أصدقائه المسلمين في معرض الكلام بينهما عن الدين الاسلامي:

“دينكم قائم على القول: لا إله الا الله محمد رسول الله”

فسمعه أحد المارة، فجاء اليه وقبض على رقبته وقال له:” بتلفظك لهذه الكلمات، فتكون وكأنك نطقت الشهادتين!!! وبذلك انت اعتنقت الاسلام واشهرته، وصرت مسلماً.”

أنكر اثناسيوس بقوة مانسبه اليه هذا المدعي…ولكن عبثاً…

سيق أمام الملأ الى القاضي، الذي استجوبه، فأنكر واصر على انكاره بانه اعلن اسلامه…

سجن مدة من الزمن لعله يتراجع عن رفضه، ولكن هذا السجن زاده إصراراً على مسيحيته، وتمسك أكثر بايمانه بالمسيح له المجد.

أخيراًوبعد عدة محاولات من القاضي تارة باللطف ومرات بالشدة وبالتهديد بالقتل لأنه ان لم يتراجع عن رفضه فهو يُعتبر مرتداً والمرتد يقضي بالموت…

رفض فيها بشكل قاطع التراجع عن مسيحيته، حكم عليه القاضي بالموت شنقاً، ونفذ الحكم، ووري في الثرى بقرب كنيسة القديسة براسكيفي في تسالونيكية.

وكان استشهاده في 8 ايلول السنة 1774مسيحية.

تعيد له الكنيسة الأرثوذكسية في تاريخ استشهاده.


أضف تعليقاً