انا هو القيامة والحق والحياة

أُصيب جندي بطلق ناري في احدى المعارك، لكنه تمكن رغم جرحه البليغ من الزحف باتجاه خيمته، وحينما عُثر عليه في اليوم التالي، وُجد منبطحاً على وجهه وكان امامه الكتاب المقدس مفتوحاً، أما يده فكانت ملتصقة باحدى الصفحات التي جف عليها الدم، وعندما رُفعت يده ظهرت كلمات الكتاب واضحة، وكانت الآية تقول:” أنا هو القيامة والحق والحياة من آمن بي وإن مات فسيحيا”.


أضف تعليقاً