اتفاقيات دولية وأطفال

اتفاقيات دولية وأطفال

اولاً: إعلان بشأن حماية النساء والأطفال في حالات الطوارىء والنزاعات المسلحة

تحييد النساء والأطفال عن المنازعات المسلحة
تحييد النساء والأطفال عن المنازعات المسلحة

المادة1: “يحظر الاعتداء على المدنيين وقصفهم بالقنابل، الأمر الذي يُلحق آلاماًلا تحصى بهم، خاصة بالنساء والأطفال الذين هم أقل أفراد المجتمع مناعةً وتدان هذه الأعمال.”

المادة5: “تعتبر أعمالاً إجرامية جميع أشكال القمع والمعاملة القاسية واللاانسانية للنساء والأطفال، بما في ذلك الحبس والتعذيب والاعدام رمياً بالرصاص والاعتقال بالجملة والعقاب الجماعي وتدمير المساكن والطرد قسراً التي يرتكبها المتحاربون أثناء العمليات العسكرية أو في الأقاليم المحتلة.”

ثانياً: “اتفاقية جنيف الرابعة بشأ ن حماية الأشخاص في وقت الحرب”

الذين لايستطيعون القتال هم الضحايا دوماً
الذين لايستطيعون القتال هم الضحايا دوماً

المادة 3:” .. يلتزم كل طرف من أطراف النزاع بأن يطبق كحد أدنى الأحكام التالية:

1- الأشخاص الذين لايشتركونمباشرةفي الأعمال العدائية والأشخاص العاجزون عن القتال، يعاملون في جميع الأحوال معاملة انسانية، دون أي تمييز ضار يقوم على العنصر أو اللون أو الدين أوالمعتقد أو الجنس، أو المولد أو الثروة أو اي معيار مماثل آخر.

ولهذا الغرض تحظر الأفعال التالية فيما يتعلق بالأشخاص المذكورين أعلاه وتبقى محظورة في جميع الأوقات والأماكن…

أ)- الاعتداء على الحياة والسلامة البدنية، وبخاصة القتل بجميع أشكاله والتشويه 

الأطفال دوماًُ ضحايا ابرياء للمنازعات المسلحة والوحشية
الأطفال دوماًُ ضحايا ابرياء للمنازعات المسلحة والوحشية

والمعاملة القاسية والتعذيب.

ج)- الاعتداء على الكرامة الشخصية وعلى الأخص المعاملة المهينة والحاطة بالكرامة.”

المادة 17:” يعمل اطراف النزاع على إقرار ترتيبات عملية نقل الجرحى والمرضى والعجزة والمسنين والأطفال والنساء النفاس من المناطق المحاصرة او المطوقة.”

المادة 23:” على كل طرف أن يكفل حرية مرور جميع ارسالات الأدوية والمهمات الطبية…”

المادة 32: ” تحظر الطراف النتعاقدة صراحة جميع التدابير التي من شانها ان تسبب معاناة بنية أوإبادة للأشخاص.”

المادة 33: ” تحظر العقوبات لجماعية وبالمثل جميع تدابير التهديد والارهاب.”

ثالثاً: من “اتفاقية حقوق الطفل”

اتفاقية حقوق الطفل
اتفاقية حقوق الطفل

المادة38:

(الفقرة1:” تتعهد الدول الطراف بان تحترم قواعد القانون الانساني الدولي المنطبقة في المنازعات المسلحة وذات الصلة بالطفل وان تضمن احترام هذه القواعد.”

الفقرة 4:” تتخذ الدول الأطراف وفقاً لالتزاماتها بمقتضى القانون الانساني الدولي بحماية السكان المدنيين في المنازعات المسلحة، جميع التدابير الممكنة عملياً لكي تضمن حماية ورعاية الطفال المتأثرين بنزاع مسلح.”)

إن الأمم المتحدة” إذ تشدد على ان ثقافة السلام والاعنف ينبغي ان ينبع ترويجها من الكبار وان تنغرس في الأطفال…

1- تعلن الفترة من 2001/2010 العقد الدولي لثقافة السلام واللاعنف لأطفال العالم…

3- تدعو الدول الأعضاء إلى اتخاذ الخطوات اللازمة لكفالة تدريس ممارسة السلام واللاعنف على جميع المستويات في مجتمع كلٍ منها…”

دمار البنى التحتية
دمار البنى التحتية



أضف تعليقاً