بوتين وترامب

خربشات سياسية 15/7/2018…مالنتائج المتوقعة من قمة هلسنكي؟

خربشات سياسية 15/7/2018… مالنتائج المتوقعة من قمة هلسنكي؟ غداُ الاثنين 16/7/2018 لقاء القمة المرتقب بين بوتين وترامب في هلسنكي / وهو لِقاء القمّة الأوّل الذي يجمعهما ولمدة ثلاث ساعات، وترامب كما يصفونه هو في أسوأ حالاتِه، فقد حاصَرته المُظاهَرات الصَّاخِبة في كُل بُقعَةٍ زارَها في بريطانيا احتجاجاً على سِياساتِه العُنصريّة التي تقود العالم إلى حافّة

غلاف الكتاب الذي كتبته مريضته الصحفية سوزانا كاهلان بعنوان دماغ مشتعل “Brain on fire“

سوريون غيروا وجه العالم الدكتور سهيل النجار… المعجزة الطبية

سوريون غيروا وجه العالم الدكتور سهيل النجار… المعجزة الطبية الجميع بلا شك قد سمعوا وشاهدوا في الفترة الأخيرة الفيديو الذي تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي عن الدكتور السوري سهيل النجار الذي يوصف في اميركا بالدكتور المعجزة نظرا لعلاجه لمرض نادر لطالما أودى بأصحابه الى مشافي الأمراض العقلية… من هو الدكتور سهيل ؟وكيف بدأت شهرته؟ وأين هو

الملك والجارية...

– “احفظوا أسرار بيوتكم…”

قصة وعبرة – “احفظوا أسرار بيوتكم…” حُكي أن ملكاً طلع يوماً إلى أعلى قصره يتفرج… فلاحت منه إلتفاتة فرأى إمرأة على سطح دار إلى جانب قصره لم ير الراؤون أجمل منها. فإلتفت إلى إحدى جواريه فقال لها: لمن هذه؟ فقالت: يا مولاي هذه زوجة غلامك فيروز. فنزل الملك وقد خامره حبها وشغف بها… فإستدعى فيروز…

الجيش السوري ينتصر

خربشات سياسية 4 تموز 2018من بوابة الجنوب السوري سقطت احلام العدو الصهيوني بتدمير سورية…

خربشات سياسية 4 تموز 2018 من بوابة الجنوب السوري سقطت احلام العدو الصهيوني بتدمير سورية… الجنوب السوري يتحرر وتخضوضر عيناه من جديد.. دَرعا كامِلة سَتعود إلى الدَّولة الأُم خِلال أيّام، وسيكون السُّؤال المَطروح هو أين سَتكون وِجهَة الجيش السوري المُقبِلَة.. إلى شَرق الفُرات أم إدلِب؟ انهيار المُفاوَضات بين ضُبّاط يُمَثِّلون عصابات “الجيش الحر” وجماعات مُنضَوِية

مشهد لبلودان المصيف الجميل حيث يقع في جبلها الشمالي خرائب دير النبي يونان البطريركي

دير النبي يونان البطريركي

دير النبي يونان البطريركي دير اليونان مقدمة في الرهبنة لابد منها في سلسلة جبال بلودان الواصلة مابين سهل البقاع غرباً والقلمون الشرقي شرقاً مرورا بجبال صيدنايا بقمة الشيروبيم وجبال معلولا كانت تنتشر معابد عديدة ومزارات للآهة المتنوعة في العهود اليونانية القديمة ثم الرومانية ومع براءة ميلان التي اطلقها قسطنطين الكبير المعادل للرسل من ميلانو بايطاليا